نصائح بخصوص العمل من المنزل

نصائح بخصوص العمل من المنزل

نصائح بخصوص العمل من المنزل أفضل الممارسات ونصائح السلامة للعمل من المنزل :

نصائح بخصوص العمل من المنزل : إذا كنت تعمل في مجال التكنولوجيا أو التصميم، أو الإعلام أو التعليم أو الأبحاث، فهناك احتمال كبير أنك قد وجدت نفسك تمارس عملك من المنزل خلال الظروف الطارئة مثل وقت انتشار فيروس كورونا.

 

فالأمور تتغير وقد تحول اليوم إلى تعويذة تقلب الأمور رأساً على عقب من حولنا. والأكثر من ذلك، هو أن التغييرات التي تحدثها الكوارث الطبيعية أو الحروب أو ظروف طارئة كانتشار فيروس كورونا الآن لن تكون مؤقتة أو زائلة بزواله، فالتحولات التي تظهر ما بعد انتهاء الظروف الطارئة أما التحولات تؤثر في قطاعات العمل والتعليم والتجارة وغيرها، ولكن الحاجة إلى استمرار العمل عن بُعد وتلبية احتياجات العملاء غير مرتبط بما يحدث لك كموظف عن بُعد، فنجاحك في سوق العمل هو مدى تأقلمك مع الظروف الطارئة التي تحدث وامكانية تخطيها، وإليك هنا ما قد يعزز استمراريتك ونجاحك كموظف مستقل.

 

إيجابيات العمل عن بعد بالنسبة للعامل عن بُعد:

  1. استقلالية أكبر في كيفية إنجاز العمل.
  2. حرية في اختيار مكان العمل.
  3. التخلص من مداخلات العمل السلبية.
  4. توازن أفضل بين العمل والحياة العائلية.

 

لا شك أن هذه المميزات ستؤدي إلى ارتفاع مؤشرات الرضا عن العمل والالتزام بمواعيد التسليم وتدني نسبة التغيب أو التملص من أداء المهام وانخفاض التوتر والقلق.

 

كيف يمكنك كموظف مستقل الاستمرار في نموذج العمل عن بعد وإنجاحه في ظروف العمل الطارئة؟

  • وضع مقاييس جديدة للإنتاجية:

لا يمكن تقييم أداء عملك في هذه الحالة بعدد ساعات ما أو من خلال تواجدك في المكتب وإنما بنتائج عملك النهائية والتزامك بمواعيد التسليم والتوقعات المحددة منه.

 

  • اهتمام أكبر برضا العملاء وسعادتهم:

يجب تطوير مؤشرات لتقييم سعادة العملاء بأوقات مختلفة مثل تحقيق مؤشرات ونتائج أكبر من المتوقع خلال وقت قصير.

 

  • توفير تكنولوجيا العمل:

يجب تقديم أفضل أدوات التواصل المرئي وبرامج مشاركة الملفات وتنظيم العمل.

 

  • إعادة التفكير في الأعمال التي لا يمكن حالياً إنجازها عن بعد:

من خلال إعادة التفكير في أوقات العمل المناسبة خاصة بعد حصول الظرف الطاريء، وإتاحة أتمتة العمليات التكرارية والبسيطة بحيث يسهل انجازها.

نصائح لتجربة عمل فعّالة بأمان من المنزل:

يمكن أن يصادف حدث في أي مكان وفي أي وقت بأي يومٍ من العمل، وهذا هو سبب قيامنا بمشاركة التوصيات لمساعدتك في الحفاظ على بيئة آمنة أثناء العمل عن بُعد.

  1. ضع في اعتبارك الإضاءة والمساحة عند إعداد مكان العمل الخاصة بك بحيث يكون مريح.
  2. تأكد من عدم وجود عوائق في ممرات المشي والمداخل: سيساعد ذلك في منع التعثر أو السقوط والحفاظ على الممرات خالية في حالة الطوارئ القصوى.
  3. لا تضع أجهزة الكمبيوتر بالقرب من مصادر الحرارة: يمكن أن ترتفع درجة حرارة أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الأخرى مما قد يؤدي إلى حدوث عطل وقد يؤدي إلى اندلاع حريق.
  4. الحفاظ على مساحة عمل نظيفة وخالية من الفوضى.
  5. استخدم أربطة أسلاك الطاقة: يمكن أن تساعدك روابط الأسلاك في الحفاظ على تنظيم الأسلاك مما يمنع التعثر ومخاطر الحريق.
  6. حدد موقع واستخدم أدوات الأمان التالية في منزلك:
  • أجهزة إنذار الدخان وكاشفات أول أكسيد الكربون:

من المحتمل أن يكون لديك هذه الأجهزة بالفعل في منزلك ، لذا تأكد من فحص بطارياتها واختبارها بانتظام.

 

  • مجموعة الإسعافات الأولية:

يمكن أن تحدث الحوادث في أي وقت ، لذا تأكد من أنه يمكنك العثور بسرعة على أساسيات الإسعافات الأولية في منزلك.

 

  • مطفأة الحريق:

تعرف على مطفأة الحريق في منزلك حتى إذا نشبت حريق فأنت مستعد للاستجابة بسرعة.

 

أما جوهر التواصل في الشركات الرقمية أو للعاملين عن بعد هو إمكانية اختلاف التواجد الزمني والمكاني، ربما تقوم بإرسال بريد إلكتروني وتحصل على الرد لاحقًا، في الغالب يتوقع الحصول على الرد خلال 24 ساعة من التواصل.

 

هذا المفهوم بسيط للغاية، لكن لديه تأثير كبير على كل ما يتعلق بمجال العمل عن بعد، فيمكّن الموظفين من البقاء على تواصل بغض النظر عن اختلاف المناطق الزمنية، مع الحفاظ على معدلات عالية من الإنتاجية، وما تحتاجه كعامل عن بُعد هو بعض استراتيجيات أدوات الاتصال الفعالة ومنها:

  • كن على استعداد للتكيف مع تحديات العمل عن بُعد :

فإن كنت على دراية بالصعوبات ، فستكون أكثر استعدادًا لمواجهتها، ويمكنك استخدم قالب الخريطة الذهنية لمعالجة العقبات التي يمكن أن يطرحها العمل عن بُعد، ومن المهم أيضًا التأكد من ابلاغ عملائك بأي تغييرات حدثت معك لإمكانية التواصل معهم بشكل فعال.

 

  • الاستثمار في البرمجيات التعاونية وتكنولوجيا الاتصالات :

وقد يكون مخطط التدفق أمرًا رائعًا لتحديد جميع المتغيرات في موقف ما، كما أن إنشاء مخطط تدفق مرئي أسهل من الاضطرار إلى شرح العملية مرارًا وتكرارًا للعملاء.

 

  • تقديم العروض والأفكار بشكل مرئي لتوضيح ما يحدث .

 

  • حدد مواعيد نهائية واضحة وحدد التوقعات :

فذلك من خلال ساعات العمل الواضحة خلال فترة الحوادث أو أي طاريء يمكنك التواصل به مع عملاؤك.

 

  • اعتني بعملائك:

هذه استراتيجية ذات شقين.

أولاً: ستحتاج إلى مساعدة هؤلاء العملاء المتأثرين مباشرةً بالكارثة أو الأزمة :

وهذا يعني توفير الضروريات ومستلزمات البقاء التي قد يحتاجها الناس من وجهة نظر إنسانية.

 

ثانياً: فيما يتعلق بالجانب التجاري لرعاية العملاء :

قد تعمل على تجهيز خدمتهم وعملهم بشكل أساسي،، ويعد التواصل مع العملاء أمرًا أساسيًا، حتى يفهموا ما يجري وكيف تتعامل معه. سيكونون على الأرجح منطقيين ويفهمون أنك غير قادر على تقديم المستوى الطبيعي للخدمة. ومع ذلك ، دعهم يعرفون ما تفعله للتعامل على الأقل مع احتياجاتهم الأكثر أهمية ، ثم تأكد من الوفاء بهذا الوعد.

 

 

شارك

إقرأ ايضاً

نجاحات UpHand

قصة نجاح

سلسبيل الوادية

نجاحات UpHand

نجاحات UpHand

سوزان العالول

العمل عن بُعد

أنواع وظائف العمل الحر للمستقلين

Aya Khaled

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات